صفحة جوجل بلس

الاحتياجات التمويلية وأغراضها

ومهما تنوعت الاحتياجات التمويلية وأغراضها فإنه يتم مقابلتها عن طريق سوق المال وسوق النقد وذلك وفقًا لما يلي:
سوق المال: بالنسبة للحاجات التمويلية متوسطة وطويلة الأجل والتي يتم من خلالها إصدار الأوراق المالية كالسندات والأذون وعقود القروض. وتزاول العمل في هذا السوق أساسًا البنوك المتخصصة ( العقارية، الصناعية، الزراعية) وبنوك الاستثمار والأعمال ومنشآت التأمين والادخار.
سوق النقد: بالنسبة للحاجات التمويلية قصيرة الأجل والتي من خلالها يتم تقديم التسهيلات الائتمانية بمختلف أنواعها. وتزاول العمل في هذا السوق أساسًا البنوك التجارية وبنوك التجارة الخارجية وبيوت الخصم وبيوت القبول.

 

ولا يعنى ما تقدم أن هناك فاصل تام بين المؤسسات العاملة في كل من السوقين فالبنوك التجارية مثلاً قد تزاول عمليات في إطار سوق المال، كما تقدم بنوك الاستثمار والأعمال تسهيلات ائتمانية ذات طابع قصير الأجل والتي تعتبر من عمليات سوق النقد.
2- أنواع القروض
يتم تصنيف القروض المصرفية في مجموعات تبعًا لأسس مختلفة كما يلي:
القروض وفقًا لآجال الاستحقاق:
وتنقسم إلى قروض قصيرة الجل تستحق الدفع خلال مدة لا تتجاوز عام وقروض متوسطة الأجل تستحق الدفع خلال مدة لا تتجاوز عادة خمس سنوات، وقروض طويلة الأجل يمتد سريانها لمدة خمس سنوات.


القروض وفقًا لنوع الضمان:
وتنقسم إلى قروض بضمانات عينية، وقروض بضمانات شخصية، وقروض لا تقبلها ضمانات. وتبعًا لنوع الضمانات العينية التي تقبلها البنوك تنقسم القروض بضمانات عينية إلى قروض بضمان أوراق تجارية، وقروض بضمان أوراق مالية، وقروض بضمان معادن مثل الذهب والفضة، وقروض بضمان بضائع أو محاصيل زراعية، وقروض بضمانات عقارية.
أما القروض بضمانات شخصية فتستند إلى وجود كفالة من مؤسسة مالية كبنك أو شركة تأمين، أو من أحد الأشخاص ذوى الملاءة والسمعة الحسنة ( سواء أكان شخص اعتباري أو شخص طبيعي).


وأخيرًا تأتى القروض التي لا يقابلها ضمانات وتمنح استنادًا إلى المركز المالي للمقترض وقدرته على الوفاء وحسن سمعته. وتعد القروض مقابل التنازل عن عقود من قبيل القروض التي لا تقابلها ضمانات، إذ لا يتوافر لها إمكانية السداد في واقع الأمر إلا إذا قام المقاول أو المورّد بتنفيذ تعاقداته على نحو مرضى.
القروض وفقاً لأسلوب الاستخدام
د يستخدم القرض مرة واحدة، وقد يمنح في شكل اعتماد في حساب جاري يسمح للمقترض بأن يسحب ويسدد في أي وقت دفعات من القرض بشرط عدم تجاوز المديونية للحد المصرح به للقرض.
القروض وفقاً لأسلوب السداد:
وفي هذا الشأن قد يتم سداد القرض دفعة واحدة في تاريخ محدد، أو على أقساط شهرية أو ربع سنوية أو سنوية أو غير متساوية القيمة.


القروض وفقًا للشكل القانوني للمقترض:
وتنقسم تبعًا لذلك إلى قروض ممنوحة للهيئات وللمؤسسات الحكومية، وقروض للشركات المساهمة، وقروض لشركات التوصية بالأسهم، وقروض لشركات التوصية البسيطة وقروض لشركات التضامن، وقروض للأفراد والمنشآت الفردية، وقروض للجمعيات التعاونية.
القروض وفقًا لنوع عملة القرض:
إلى جانب القروض التي تقدمها البنوك بالعملة المحلية تقدم لعملائها قروضا بعملات أجنبية مختلفة لشراء الأصول والمستلزمات أو لسداد التزاماتهم قبل الغير. ومن ثم يمكن تقسيم القروض إلى قسمين أساسيين: قروض بالعملة المحلية، وقروض بالعملات الأجنبية، كما يمكن تقسيم القروض بالعملات الأجنبية أيضًا بحسب العملات المقدم بها هذه القروض.


القروض وفقًا لعدد الأطراف المقرضة:
ومن هذه الزاوية يمكن تقسيم القروض إلى قروض يقدمها بنك واحد، وقروض مشتركة يساهم في تقديمها عدد من البنوك والمؤسسات المالية.
القروض وفقًا للقطاعات الاقتصادية المقترضة:
ويمكن تبويبها إلى قروض لقطاع التجارة وقروض لقطاع الصناعة وقروض لقطاع الزراعة وقروش لقطاع الخدمات، مع إمكانية، مع إمكانية وجود تقسيمات فرعية داخل كل قطاع إذا تطلب الأمر ذلك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد