صفحة جوجل بلس

النشاط الاقراضي للبنوك الزراعية

النشاط الاقراضي للبنوك الزراعية:

للزراعة خصائص تميزها عن سائر فروع النشاط الاقتصادي، ويفيد الوقوف عليها في التعرف على الأسس التي يقوم عليها نظام الائتمان الزراعي، ومن هذه الخصائص ما يلي:
تنطوي الزراعة على درجة عالية من المخاطر نظرًا لخضوعها لسيطرة عوامل الطبيعة، زمن ثم يفاجأ المزارع بمشكلات تنعكس على قدرته على الوفاء بالتزاماته.
انتشار الملكيات الصغيرة وقلة الضمانات الخاصة في المجتمعات الزراعية النامية، ومن ثم يفاجأ المزارع بمشكلات تنعكس على قدرته على الوفاء بالتزاماته.
انتشار الملكيات الصغيرة وقلة الضمانات خاصة في المجتمعات الزراعية النامية، وهو ما يؤدى إلى عجز المزارعين عن الاقتراض من البنوك التجارية بشروطها التقليدية.

أن إمكانيات المزارع الصغير محدودة وأسعار المحاصيل متغيرة ولذلك يجب أن يأخذ النظام الائتماني الزراعي في الاعتبار تقديم القروض بسعر فائدة مناسب، وأن يعاون في تمويل تسويق المحاصيل تحقيقًا لصالح المزارعين.


وبأخذ الخصائص المشار إليها في الاعتبار ثبت لعدد كبير من الدول أن النظم التعاونية للائتمان الزراعي تعد أفضل سبيل يحقق الأهداف المطلوبة، لأنه تأخذ في الاعتبار ظروف المزارعين والخصائص التي تميز الائتمان الزراعي عن غيره من أنواع الائتمان الأخرى. ويختلف بطبيعة الحال البنيان الائتماني التعاوني من دولة إلى أخرى في التفصيلات إلا أنه لا يخرج عادة عن قاعدة تتمثل في الجمعيات التعاونية التي تنتشر في أنحاء الدولة والتي تتعامل مباشرة مع الأعضاء، وقمة تتمثل في بنك أو أكثر يتولى تمويل الجمعيات والإشراف عليها.


وتنقسم القروض التي تمنحها البنوك الزراعية بحسب طبيعة الغرض منها إلى الأنواع الرئيسية التالية:
() قروض قصيرة الأجل لا يمتد استحقاقها لأكثر من فترة مواسم التسويق العادية للمحاصيل المختلفة، وذلك لمواجهة شراء البذور والأسمدة والمبيدات ودفع أجور عمال الزراعة ومصاريف الجني والتعبئة ونقل المحاصيل إلى أماكن تخزينها وتمويلها في مرحلة التسويق.


() قروض متوسطة الأجل لشراء الآلات وإجراء التعديلات الخاصة بأسلوب الري أو الصرف، أو لتمويل زراعة الحدائق التي يتطلب تحقيق إنتاجها الإنفاق على الزراعة لعدة سنوات.
()  قروض طويلة الأجل لتمويل عمليات استصلاح الأراضي وإقامة المنشآت المتصلة بالإنتاج الزراعي والحيواني.
وتعتمد البنوك الزراعية في تقديم القروض سالفة الإشارة إليها على مواردها الذاتية المتمثلة في رؤوس أموالها واحتياطاتها وحصيلة السندات التي تصدرها والقروض التي تحصل عليها من الحكومة أو من السوق المالية وعلى الأخص من البنوك ومؤسسات التأمين والادخار. كما تشكل الودائع بأنواعها أحد مصادر الأموال الهامة لدى البنوك الزراعية وتتمثل في ودائع الاتحادات والجمعيات التعاونية والمزارعين.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد