صفحة جوجل بلس

النشاط الاقراضي للبنوك الصناعية

النشاط الاقراضي للبنوك الصناعية:

تتمثل احتياجات الصناعة للتمويل في نوعين أساسيين أولهما طويل الأجل وهو ذلك القدر من التمويل الذي يخصص لإقامة المباني والإنشاءات واقتناء الآلات ومعدات الإنتاج وثانيهما قصير الأجل يستخدم في أغراض التشغيل وعلى وجه خاص لسداد ثمن المواد الخام اللازمة للصناعة ودفع أجور العمال وأداء المصاريف اللازمة للإنتاج والتسويق. كما تسهم البنوك الصناعية في تأسيس الصناعات الجديدة وفي تقديم الخبرة اللازمة لها بهدف تنمية وتطوير الصناعات. وليلاحظ في بلدان كثيرة أن الحكومات تتولى إنشاء البنوك الصناعية وتسهم في رأس مالها بما تسمح لها بالمشاركة في إدارتها وتوجيه سياستها وفقًا للأهداف الاقتصادية العامة.

 

وتأخذ قروض البنوك الصناعية أشكالاً متعددة أهمها:
() القروض المقدمة لتمويل الأصول الثابتة والإنشاءات الصناعية وتتراوح مدتها بين 3-10 سنوات.
() التسهيلات الائتمانية المقدمة لتمويل عمليات التصدير بالنسبة للمنتجات تامة الصنع وتتراوح بين سنة وثلاث سنوات.
() التسهيلات الائتمانية المقدمة لتمويل شراء الخامات والمواد الأولية ومصروفات التشغيل وتكون لمدة لا تتجاوز عام.
() القروض التي تستهدف الحلول محل دائنين آخرين.
وتأخذ البنوك الصناعية عادة في الاعتبار ظروف الصناعات التي تقرضها وتراعى التيسير على صغار المقترضين من الصناع. وتشترط البنوك الصناعية غالبًا الحصول على ضمانات عينية لقروضها كرهن الأراضي والمباني والآلات والمعدات المختلفة للمنشأة المقترضة.


وتعتمد البنوك الصناعية في مجال الاقراض على موارد مالية متعددة في مقدمتها رأس المال والاحتياطيات والأرباح غير الموزعة، وإلى جانب هذه الموارد الذاتية تلجأ البنوك الصناعية للاقتراض متوسط وطويل الأجل لاستكمال احتياجاتها التمويلية. ومصدر هذه القروض عادة هيئات الادخار وتكوين الأموال وفي مقدمتها شركات التأمين، كما تحصل أحيانًا على القروض التي تحصل عليها من الداخل بالعملة المحلية أو التي تحصل عليها من الخارج بالعملات الأجنبية بغرض إعادة إقراضها مرة أخرى لعملائها. ويعتبر البنك الدولي للإنشاء والتعمير ومؤسساته من المصادر التي تمد البنوك الصناعية بمثل هذه القروض.
وفي بعض الأحيان تقوم البنوك الصناعية بقبول الودائع وتراعى توظيفها في عمليات ائتمانية تتمشى آجالها مع آجال هذه الودائع.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد