صفحة جوجل بلس

ما هي صور تأمين الائتمان

تأمين الائتمان:

وله عدة صور يمكن إيضاح أهمها على النحو التالي:
- التأمين ضد إعسار المدينين:
تقوم البنوك بإقراض العملاء مقابل الفواتير والديون المستحقة لهم طرف عملائهم، وقد تطلب كضمان لذلك تقديم العميل وثيقة تأمين لصالح البنك لتغطية مخاطر عدم سداد تلك الديون. وتقوم شركات التأمين بإصدار نوعين من الوثائق أولهما وثيقة شاملة لتغطية جميع عمليات البيع بالأجل التي يعقدها المؤمن له مع كافة المشترين، وثانيهما وثيقة تغطى حسابات مدينة معينة بالذات.

 

وبطبيعة الحال يختلف مقدار قسط التأمين في كل حالة لتفاوت المراكز المالية للعملاء الذين يشملهم الضمان، وتبعا لنوع النشاط والحالة الاقتصادية السائدة وقت إصدار الوثيقة التأمينية.
- التأمين على الكمبيالات:
تعتبر من مهام بيوت الخصم وبيوت القبول القيام بعمليات خصم الكمبيالات وضمان دفعها في ميعاد الاستحقاق. غير أن بعض شركات التأمين قد تقوم أحيانًا بإصدار وثائق تضمن بموجبها دفع الكمبيالات أو السندات الأذنية المخصومة لدى البنك أو المقدمة له كضمان لقرض.


وتصدر هذه الوثائق بناء على طلب المقترض ولصالح البنك الذي قد يشترط تقديم مثل هذا الضمان لتلافي المخاطر التي تنجم عن عدم السداد والتي تنتقل في هذه الحالة إلى شركة التأمين الضامنة.
ج- التأمين على ائتمان التصدير:
ويستهدف هذا النوع من التأمين تغطية المخاطر التي يمتد نطاقها إلى خارج حدود الدولة التي تصدر فيها الوثيقة والتي ترتبط بالبضائع المصدرة أو بالأعمال المنفذة في دولة أخرى.
ونظراً لأن البنوط تقوم بتمويل الصادرات فإنها ترحب بوجود وثيقة تؤمن المصدر ضد المخاطر الناتجة عن عدم الدفع الناشئ عن إعسار المستورد أو إخضاعه لقيود حكومية أو قيام حرب بين الدولة المصدرة والدولة المستوردة.


وتقوم الحكومات في كثير من الدول بإنشاء هيئات حكومية أو شبه حكومية متخصصة في هذا النوع من التأمين كإجراء يدعم تنمية صادراتها، ومن أمثلة ذلك هيئة تنمية الصادرات البريطانية، وهيئة الكوفاس الفرنسية، وتقوم هذه الهيئات بإصدار وثائق تأمين تغطى المخاطر التالية:

إفلاس المستورد.
عدم السداد بسبب العيوب في البضائع السابق قبولها.
مورتويوم الحكومات الأجنبية وتأجيل السداد.
الإجراءات الحكومية للدول المستوردة التي تعوق تنفيذ العقود.
قيود تحويل النقد بموجب قوانين دولة المستورد بما يمنع السداد،
الحروب الأهلية والثورات خارج دولة المصدر بما يؤثر على عدم السداد.
إنهاء عقود التوريد في أحد مراحله أو عدم وفاء المستورد بالالتزام في حالة ما إذا كان قطاع عام.
ولا تغطي هيئات ضمان الصادرات عادة المخاطر التالية:
المخاطر التي يتم التأمين عليها ببوالص تأمين خاصة مثل التأمين البحري.
الفشل في الحصول على موافقة الاستيراد من سلطات دولة المستورد أو الموافقة على تحويل المستحقات للمصدر.
الخسائر الناتجة عن تقلبات أسعار الصرف للعملات حيث يمكن للمصدر تغطية الخسائر المتوقعة بشراء العملة مقدما.
إنهاء عقد التوريد بمعرفة المستورد.
الخسائر الناتج عن توقف أو فشل المصدر في تنفيذ العقد أو إفلاسه.
الخسائر الناتجة عن مخالفة قوانين دولة المستورد أو المصدر.
وتتقاضى هيئات ضمان الصادرات عمولة ضمان من المورد أو المصدر وتدخل تكلفة هذه العمولة عادة ضمن قيمة عقد التوريد أو المقاولة بمعنى أن المصدر أو المقاول يقدم عرضه للمستورد متضمنا عمولة الضمان.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد